المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما الذي يثير جنون الأثرياء؟


Eng_Badr
24-11-2010, 08:42 PM
ما الذي يثير جنون الأثرياء؟

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
أليس المليون دولار مبلغاً زهيداً؟! فعندما يقوم المشاهير بالتسوق، فهم ينفقون الملايين دون أدنى تفكير. ربما تنفق مرتب عام كامل لأي موظف عادي لشراء حقيبة أو ثوب أحدث صيحة. فتخيلوا كم هن مستعدات لدفعه مقابل شراء الجواهر أو السيارات..الخ.

وعند الحديث عن الملك فيليب الرابع، ملك إسبانيا، فقد طلب سيادته كمهر لإبنته جوهرة "ويتلسباتش"، وذلك بالطبع من بين أمور أخرى. تزن هذه الجوهرة 35.56 قيراطاً وهي تعود إلى القرن السابع عشر ويقدر ثمنها في الوقت الحالي بـ 23.4 مليون دولار. هذا الثمن مجرد جزء من مهر إبنته!

نعلم أن الرجال يعشقون السيارات. ولكن ما رأيكم في ما يمكن أن ينفقوه لشراء مثل هذه اللعبة الذكورية؟ حسناً، حتى أغنى الرجال يفكرون ملياً قبل إقتناء السيارة "فيراري 250 تِستا روسّا" الصادرة في العام ألف وتسع وسبعة وخمسين . فلا يوجد سوى واحد وعشرين نموذجاً من هذه السيارة في العالم بأسره. وذلك بالطبع بسبب ثمنها الذي يبلغ.. 12.2 مليون دولار.. ونكرر أن هذا ثمن السيارة الواحدة منها!

وتذكروا جيداً أن تحتفظوا بما تدونونه من ملاحظات على أوراق. فمن يعلم، قد تصبح هذه الملاحظات وثائقاً من أثمن الوثائق في تاريخ البشرية، إذ كان الرسام الإيطالي "ليوناردو دا فينشي" يدون آراءه على بطاقات ورقية. وتحمل إحدى هذه الوثائق إسم "كودِكس هامر"، وهي عبارة عن رسم توجد كتابات على جوانبه. وإحقاقاً للحق، لا تحمل هذه الوثيقة أية أهمية، إلا أنها أصبحت معروفة لأن الوريث الثري "كودِكس" إشتراها مقابل ثلاثين مليون دولار.

في عام العام ألف وتسع وإثنين وستين ، عندما كانت "مارلين مونرو" سبباً في إغواء الرئيس الأمريكي "جون كينيدي" عندما غنت له "عيد ميلاد سعيد Happy Birthday"، كانت ترتدي ثوباً مرصعاً بالأحجار الثمينة، بالكاد إستطاعت أن ترتديه حتى إنها لم تكن ترتدي أي شيء تحته. وللحصول على هذا الثوب، الذي عُرف في ما بعد بإسم "ثوب هابي بيرثداي مستر بريزدنت/عيد ميلاد سعيد يا سيدي الرئيس"، عليكم أن تنفقوا 1.2 مليون دولار!