المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : همسات لمن تتمني أن تري ابناءها دعاه صالحين


Yara
17-11-2010, 07:02 PM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
"جميل أن نغرس حب الدعوة في عروق أبنائنا منذ الصغر، فالدعوة ثمرة من ثمار العلم، والأجمل من ذلك أن نحلّق مع أبنائنا ليكونوا دعاة إلى الله يدعون أنفسهم ويدعون الآخرين. وهذه همسات بسيطة لمن تهفو نفسها لأن ترى أبناءها دعاة صالحين:

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

1ـ ليكن لديك اهتمام بالتغذية الفكرية الصائبة؛ فالدعوة بلا
علم دعوة بلا رصيد، فلا بد أن نغذي الطفل برصيد من
المعلومات بقدر ما يحتاجه لكي يثبت في كل خطوة، فالطفلة
التي تمتنع عن ارتداء الملابس القصيرة أو البنطال، لا بد أن
تعرف لماذا تركتها، وأن تدعو زميلاتها أيضاً إلى ذلك.

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
2ـ قص القصص من القرآن الكريم والسنة والسلف الصالح،
وتذكيرهم بمواقف صغار الصحابة في الدعوة إلى الله، إضاءات جميلة لها أثرها في نفوس أبنائنا.

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
3ـ استثمار أوقات الزيارات في عمل برامج مسلية يتخللها
مسابقات مفيدة، مع توفير هدايا بسيطة يقدمها ابنك للأطفال.


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
4ـ قد نحتاج لمرافقة أبنائنا في بعض الأماكن كالأسواق
والمستشفيات، فما أروع أن نعوّد أبناءنا توزيع بعض
الأشرطة والكتيبات أثناء هذه الجولات.

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
5ـ ما أجمل أن يتحلق الأطفال -كل حسب جنسه- وأن يكون من بينهم من يقص عليهم ما سمعه من شريط أو ما قرأه من كتيب، وحتى ينجح الطفل في جذب زملائه فليكن له محاولات في المنزل تقيميّنها بنفسك.
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
6ـ إشراكهم في المكتبات العامة التي تنمّي فيهم روح العلم والمعرفة، وبالتالي الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى.


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
7ـ زيارة المراكز الاجتماعية ودور الأيتام وتقديم الهدايا
لإخوانهم لها أبلغ الأثر في نفوس الطرفين.

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

هناك العديد من العوامل التي تؤثر سلباً على تربية الأبناء،

وذكرت لنا العديد من الأمهات الأسباب التالية:

1ـ ابتعاد الآباء عن أبنائهم وعدم مصاحبتهم.

2ـ كثرة مشاهدة التلفاز وألعاب (البلاي ستيشن).

3ـ الفراغ وعدم وجود الصديق الصالح.

4ـ عدم الاستمرار على الأمور والعادات الحميدة.

5ـ المجلات والقنوات الفضائية التي تعرض صوراً مثيرة.

6ـ اختلاف الوالدين في طريقة التربية.

7ـ وجود الخدم.

8ـ عدم تفعيل المحاضرات والإعلان عن الأشرطة التربوية
التي تسهم في تثقيف الوالدين.

9ـ عدم وجود برامج إعلامية هادفة.

10ـ عدم الاستقرار الأسري وإثارة المشكلات ومناقشتها أمام
الأبناء.
11ـ عدم مراقبة الأبناء بشكل دائم، والملل من التوجيه والنصح.
12ـ عدم تثقيف الأبناء بدينهم بالشكل الصحيح.
13ـ تقليد الأبناء لأقرانهم.

14ـ نهي الأبناء عن أمور سيئة، ثم قيام الوالدين بعملها.

15ـ عدم معرفة رغبات الأبناء، وعدم محاولة التركيز على
الجوانب الإيجابية فيها وتنميتها.

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]