المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رابعة العدوية


Eng_Badr
13-07-2010, 12:22 AM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
رابعة العدوية
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
اشهر النساء العارفات بالله تعالى قصتها في حب الله تتناقلها الأجيال الإسلامية جيلا بعد جيل لكونهانموذجا رائعا وقدوة صالحة لمن ترغب في
معرفة طريق الله والإصرار على التمسك بدينه
حياتها سراج يضيء الطريق للأجيال المسلمة إلى حب الله ويمنحهم الإلهام والإصرار وقد لقبها الناس بشهيدة العشق الإلهي والرباني لكثرةعشقها
ومحبتها وتفانيها وإخلاصها.
ومن كراماتها المشهورة انها مرت يوما بشيبان الراعي رضي الله عنه وهو احد أولياء الله تعالى الصالحين والمشهود لهم بالصلاح والتقوى وقالت
له:
إني اريد الحج؟؟؟
فاخرج لها من جيبه ذهبا لتنفقه فمدت يدها الى الهواء فامتلأت ذهباوقالت له:
أنت تأخذ من الجيب وانأ اخذ من الغيب
ثم تركا الذهب وذهبا إلى الحج وقد توكلا على الله تعالى؟؟

ومن كراماتها أيضا ان لصا دخل حجرتها وهي نائمة فحمل الثياب وذهب الى الباب فلم يجده؟؟ فوضع الثياب على الأرض فرأى الباب وعند
ذلك حمل الثياب مرة أخرى فلم يجد الباب واخفي عليه وأعاد ذلك مرات عديدة حتى سمع هاتفا يقول له:
دع الثياب فانا نحفظها ولا ندعها وان كانت نائمة؟؟؟؟؟
وزرعت يوما زرعا فجاء جراد ليأكله فقالت :
الهي رزقي تكفلت به ؟؟ فان شئت أطعمته أعداءك او أوليائك فطار الجرادوكأنه لم يكن؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وحجت في سنة من السنين على جمل لها فمات الجمل قبل أن تبلغ منزلها .. فسالت الله ان يحييه لها ؟؟فأحياه لها فركبته حتى وصلالى دارها
فخر الجمل ميتا؟؟؟
ومن كراماتها أيضا قصتها مع زوجها؟؟؟
فقد كانت متزوجة من رجل لا يعتقد فيها الولاية ويسخر منها ومن صلاتهاوعبادتها ولا يؤمن بكراماتها برغم حديث الناس الكثير عن ولايتها
فاحضر يوما صرة من الدراهم وأعطاها لهاوقال:
احفظي هذه الصرة عندك حتى اطلبها منك ؟؟
فعمدت السيدة رابعة العدوية إلى درج من أدراج الخزانة وقالت بسم الله الرحمن الرحيم ووضعته في الدرج امام ناظري زوجها وانصرف زوجها
وبعد عدة أيام عمد الزوج الى الدرج الذي وضعت فيه السيدة رابعة صرة الدراهم وألقاها في البئر وقد كانت بئرا عميقة جدا ثم عمد الى فراشه ونام
حتى الصباح.
وفي اليوم التالي طلب الزوج من السيدة رابعةان تعطيه صرة الدراهم التي وضعها أمانة لديها فقامت السيدة رابعة الى الدرج الذي وضعت فيه
صرة النقود فلم تجدها وزوجها يلح في الطلب وهو يضحك منها ويستهزئ بهاوبولايتها ويقول :
هكذا هم أولياء الله تعالى ؟؟؟ أيخونون الأمانات ويأكلون أموال الناس ؟؟؟
وبدا يكيل لها الشتائم والسيدة رابعة ما تزال تبحث في دروج الخزانة حتى بلغت ست مرات وعندما فتحت الدرج للمرة السابعة حملت صرةالدراهم
بين يديها وقدمتها الى زوجها و الماء يقطر منها وكأنها خارجة للتو من الماء فقد قيض الله سبحانه وتعالى احد الملائكة باخراج الصرة من البئر
وإرجاعها الى مكانها الذي كانت فيه ببركة بسم الله .
وقدمت الزوجة الأمانة الى زوجها وهي تقول :
هكذا هم أو لياء الله تعالى
وتسلم الزوج أمانته وهو لا يصدقما رأى ؟؟فكيف حضرت الصرة إلى الدرج مرة ثانية وقد ألقاها في الليلة الفائتة في البئر وزوجته لم تغادر
المنزل:
وانكب الزوج على قدميها يقبلهما ويعتذر عما بدر منه من إساءات في حقها وتاب على يديها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رحم الله رابعة العداوية