المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لكي اضحي بكل شيء في سبيل ان اكون معك


Yara
10-11-2010, 12:19 AM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

من أجمل ما في الحياة هو الشريك الآخر
به تكمل نصف حياتنا وبه تحلو الحياة هو الجزء المفقود منا
لا نختلف الحقيقة من يكمل الآخر اهو الرجل ام المرأة ولكن من طرفي سأتكلم بما أني رجل وسأتكلم عن نصفي الآخر وهي امرأة بكل تأكيد
ولكن موضوعي لن يكون عن كيفية حبها ولن يكون عن كيفية تكريمها
ولن يكون عن كيفية معاملتها ولن يكون عن أي احتكاك معها حتى
بل سيكون عن طريقة اختيارها أو بالأصح
كيف سأختار أنا تلك الفتاه من بين عشرااات بل مئاااات الفتيات

الحقيقة الموضوع متعلق في حياة أجيال بعدي ليس فقط في أنا
الحقيقة الموضوع يتعلق في من سيربي رجال بعدي وليس فقط في من يجعل قلبي يتراقص فرحا برؤيته
الحقيقة الموضوع لا يتعلق في جمال ولا مال ولا حتى نسب
بل سأقولها ببساطه
يتعلق في ديــــــــــن
نعم
يقول البعض لا مشكله الدين قد يأتي مع الوقت والهداية بيد الله
أمنت بالله ولا اله الا الله
ولكن قولي لي انتي
كيف استطيع أن ابذل كل شي عندي لكي أكون معك

كيف استطيع ان أطبق حديث فاظفر بذات الدين تربت يداك وانتي تبحثين عن غير ذلك
أنا لا أعاتب أحدا
ولا أوجه كلامي لشخصيه معينه أبدا ولكن ببساطه
كيف اقاتل في سبيل الحصول على امرأة
ولا تكون حجتي هي انهااا هي ذاات دين وذاات خلق رفيع
هي ملتزمة

انا لا انكر ان الجمال مطلب من مطالب الحياه ولكن ذلك مجرد من الكماليات
فالمرأة التي لا تملك الأساسيات في حياتها
ومن أهمها الدين والالتزام
فلا حاجة لي في كماليتها
قد يعتقد البعض أني أطالب بمرأة حافظة لكتاب الله او حافظه لجميع أحاديث الرسول
قد يعتقد البعض اني أطالب بامرأة لا تخرج إلى الأسواق ولا تحتك بغير أهلها
الحقيقة هذا مفهوم عقيم للالتزام
او بالأصح فيه بعض التشدد

بالعكس تماما أنا لا اقلل من من هم حفظة لكتاب الله ولا من هم محافظين على أنفسهم بدرجة كبيره
هؤلاء هم من أكرم الناس وأحسنهم
ولكن لنواجه الواقع المر
من النادر وجود مثل هؤلاء
ويكفي اني لست منهم فكيف امني نفسي بالحصول على احد منهم
تلك هي الحياة
نعم كما تقدم تجد
لذا خطابي لكي أختي الغالية
حين تزيني نفسك وحين تكلمين فلان وحين وحين وحين
تذكري شيئا واحدا قبل كل شيء هناك من يراقبك
وتذكري فقط
كيفما تقدمي لنفسك في الحياة وكيفما تفعلي
ستجدي كل ذلك أمامك
ولن يكون هناك رجل بمعنى كلمة رجل يقول لأهلك
أو لمن هو وليك أنا أريد تلك المرأة وسأقدم كل ما لدي

فاعلمي ان من يريدك لجمالك مجرد سطحي واعلمي ان جمالك سيزول فحافظي عليه بالستر وأظهريه لمن هو أهل له
ومن أرادك لمالك فمالك قد يختفي في يوم وليله ولن ينفعك حين ذلك المتربص بك لان ما أثاره بك قد تبخر
ومن أرادك لنسبك فذلك موضوع لن أتطرق إليه حتى ، ليس طعنا في نسب الناس ولكن لقصر او لتفاهة وجهات نظر بعضهم
وعلمي ان من بحث عنك لدينك ووجدك فستكوني أغنى وأجمل نساء العالم لأنه حينها لن يتخلى عنك لأي شيء

بكل بساطه ان كنتي ذات دين والتزام في كل ما انتي عليه بداية في سترك ونهاية في أخلاقك
فاعلمي
اني انا وكل من يرى فيكم كل خير
مستعدون لبذل الغالي والنفيس لكي نجتمع بامرأة من هذا المستوى العالي
في النهاية القرار لكي انتي أختي الغالية

تختارين ذئاب حائرة لا تبحث سوى عن بعض الدماء وشيئا من لحمك
ام تختارين ملوك في عرينها كالأسود لا يهمهم سوا ان يظفروا بذات الدين