المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مالنا غيرك يالله , بوابة بدر 2013


Eng_Badr
15-12-2013, 03:03 AM
مالنا غيرك يالله , مالنا غيرك يالله
مالنا غيرك يالله , مالنا غيرك يالله




بسم الله الرحمن الرحيم
والعاقبة للمتقين
والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين
محمد بن عبدالله صلوات ربي عليه إلى يوم يبعثون
وعلى ازواجه امهات المؤمنين
وعلى صحابتة
ومن أقتفى آثره
وأتبع منهجه إلى يوم الدين
وعنا معهم بمنك وكرمك ياآكرم ألاكرمين
اما بعد :

قال تعالى :{ وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ
بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ
وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ
سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } [التوبة: 71].


قال صلى الله عليه وسلم؛ عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما ،
قَالَ : قَالَ رَسُول الله صلى الله عليه وسلم :
«مَثَلُ المُؤْمِنينَ في تَوَادِّهِمْ وتَرَاحُمهمْ وَتَعَاطُفِهمْ ،
مَثَلُ الجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الجَسَدِ بِالسَّهَرِ والحُمَّى» [متفق عليه]


وعَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ:
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «الْمُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ،
ويَسْعَى بِذِمَّتِهِمْ أَدْنَاهُمْ، وَيُجِيرُ عَلَيْهِمْ أَقْصَاهُمْ،
وَهُمْ يَدٌ عَلَى مَنْ سِوَاهُمْ» [أحمد وأبو داود].


وكان نبينا صلى الله عليه وسلم يحزن إذا رأى بلاء ونكبة على مسلم،
ويدعو الناس للإنفاق في سبيل الله ؛ حتى يذهب الله ما بهم
من حاجة وبلاء ومحنة، لقد علمنا نبينا صلى الله عليه وسلم كيف نتعامل مع المنكوبين،
ففي صحيح مسلم، عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه
قال : كُنَّا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي صَدْرِ النَّهَارِ ،
قَالَ : فَجَاءَهُ قَوْمٌ حُفَاةٌ ، عُرَاةٌ ، مُجْتَابِي النِّمَارِ ، مُتَقَلِّدِي السُّيُوفِ ،
عَامَّتُهُمْ مِنْ مُضَرَ ، بَلْ كُلُّهُمْ مِنْ مُضَرَ . فَتَمَعَّرَ وَجْهُ
رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لِمَا رَأَى بِهِمْ مِنْ الْفَاقَةِ
فَدَخَلَ ثُمَّ خَرَجَ فَأَمَرَ بِلَالًا فَأَذَّنَ وَأَقَامَ فَصَلَّى ثُمَّ خَطَبَ فَقَالَ
:«{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِلَى
آخِرِ الْآيَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبً}، وَالْآيَةَ الَّتِي فِي الْحَشْرِ:
{اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ}، تَصَدَّقَ رَجُلٌ مِنْ دِينَارِهِ ،
مِنْ دِرْهَمِهِ ، مِنْ ثَوْبِهِ ، مِنْ صَاعِ بُرِّهِ ، مِنْ صَاعِ تَمْرِهِ ، وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ
» . قَالَ : فَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ بِصُرَّةٍ كَادَتْ كَفُّهُ تَعْجِزُ عَنْهَا
بَلْ قَدْ عَجَزَتْ ، ثُمَّ تَتَابَعَ النَّاسُ حَتَّى رَأَيْتُ كَوْمَيْنِ مِنْ
طَعَامٍ وَثِيَابٍ ، حَتَّى رَأَيْتُ وَجْهَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
يَتَهَلَّلُ كَأَنَّهُ مُذْهَبَةٌ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
:«مَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً حَسَنَةً فَلَهُ أَجْرُهَا وَأَجْرُ مَنْ
عَمِلَ بِهَا بَعْدَهُ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْءٌ
، وَمَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً سَيِّئَةً كَانَ عَلَيْهِ
وِزْرُهَا وَوِزْرُ مَنْ عَمِلَ بِهَا مِنْ بَعْدِهِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أَوْزَارِهِمْ شَيْءٌ».


ففي الصحيح قول نبينا صلى الله عليه وسلم
:«وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ بِهَا كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ» .
ومن منّا لا يحب أن يفرج الله عنه كرب يومٍ
جاء نعته في قوله :{ فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِن كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبً} ،
وقال عنه :{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ *
يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ
حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ} .


وقال صلى الله عليه وسلم :« وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ
مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ» [مسلم]، فكن في عون أخوانك
في مصائبهم يكن الله لك في أمورك كلها. وعند الطبراني
:«لا يزال الله في حاجة العبد ما دام في حاجة أخيه».


وقال نبينا صلى الله عليه وسلم : «ولئن أمشي مع أخ في
حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد يعني
مسجد المدينة شهراً، ومن كظم غيظه ولو شاء أن
يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه يوم القيامة رضى،
ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى يقضيها له ثبت الله
قدميه يوم تزل الأقدام»[ابن أبي الدنيا].


وقال النبي صلى الله عليه وسلم :«الرَّاحمون يَرْحمهم الرحمن»،
وقال : «مَنْ لا يَرْحَمْ لاَ يُرْحَمْ» [البخاري ومسلم] . والجزاء من *** العمل .


إنّ نبينا صلى الله عليه وسلم يحدثنا عن أحب الناس إلى الله،
وأحب الأعمال إلى إليه، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما،
أن رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
يا رسول الله، أي الناس أحب إلى الله؟ فقال: «أحب الناس
إلى الله أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله
عز وجل سرور تدخله على مسلم، تكشف عنه كربة،
أو تقضي عنه ديناً، أو تطرد عنه جوعاً» [ابن أبي الدنيا].


وقال الله تعالى :{وَالَّذينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ
إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ} [الأنفال : 73]،
ومعنى الآية : أن الكفار ينصر بعضهم بعضاً، ونحن إذا لن تحل
هذه النصرة بيننا ساد الفساد، قال الطبري رحمه الله :"
إلا تَناصروا أيها المؤمنون في الدين، تكن فتنة في الأرض وفساد كبير.
قال ابن كثير رحمه الله (4/98):" أي: إن لم
تجانبوا المشركين وتوالوا المؤمنين،
وإلا وقعت الفتنة في الناس، وهو التباس الأمر،
واختلاط المؤمن بالكافر، فيقع بين الناس فساد منتشر طويل عريض".


فعن جابر بن عَبْدِ اللَّهِ وأبي طَلْحَةَ بْنَ سَهْلٍ الْأَنْصَارِيَّ
رضي الله عنهم جميعاً، قالا: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
: «مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ،
وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ
نُصْرَتَهُ. وَمَا مِنْ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ يُنْتَقَصُ
فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ،
إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ نُصْرَتَهُ» [أحمد وأبو داود].



فعند ابن حبان بإسناد صحيحٍ قول نبينا صلى الله عليه وسلم
:«أمر بعبد من عباد الله أن يضرب في قبره مائة جلدة،
فلم يزل يسأل ويدعو حتى صارت جلدة واحدة، فجلد
جلدة واحدة، فامتلأ قبره عليه ناراً، فلما ارتفع عنه قال :
علام جلدتموني؟ قالوا :إنك صليت صلاة بغير طهور، ومررت على مظلوم فلم تنصره».


فمن النصوص التي توجب على المسلم نصرة إخوانه
والوقوف معهم في مصائبهم قول نبينا صلى الله عليه وسلم
:«انْصُرْ أَخَاكَ ظَالِمًا أَوْ مَظْلُومًا»، قَالُوا:
يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا نَنْصُرُهُ مَظْلُومًا،
فَكَيْفَ نَنْصُرُهُ ظَالِمًا؟ قَالَ :«تَأْخُذُ فَوْقَ يَدَيْهِ» [أخرجه البخاري].
وفي الصحيحين عن أبي موسى رضي الله عنه أن النبي صلى
الله عليه وسلم قال :«على كلِّ مسلم صدقة».
قيل : أرأيت إن لم يجد ؟ قال: «يَعْتَمِلُ بيديه فينفع نفسه ويتصدق
» . قال : أرأيت إن لم يستطع ؟ قال :«يعين ذا الحاجة الملهوف» .



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

فكل من يتساهل عن نصرة أهلنا في الشام وغيرها
من البلدان فهو غاشٌ لنفسه حتى يلقى الله
فلقد آلمنا مانرى اليوم في أرض الشام من مآسي ينفتق
لها القلب ويعتصر آلمآ إن هذه آمة محمد صلى الله عليه وسلم
( بأبي وأمي يارسول الله)
إن مايحدث لآهلنا في سوريا اليوم من ذبحٍ وتشريدآ
وإذلال وضياع ماهو إلآ بتقاعس ألامة
جمعاء فأبشروا بعقاب الله قريبآ يامن خذلتم
أطفال ونساء وشيوخ سوريا
يامن آرتضيتم الذل والهوان والخنوع حيال نصرتهم
فأبشروا بخذلان وعقابِ من الله لكم آيتها الشعوب
وياآيها العلماء والحكام أبشروا بعقاب سينزل عليكم من السماء
فأن لم تتقوا وتعملوا وتجتهدوا في
نصرة المظلوم فوالله الذي نفسي بيده إن العذاب لواقع بكم


هاهم أهلنا في سوريا بعد القتل والتدمير والذبح
بالسكاكين مشردون بلا مأوى ولاغذاء ولاغطاء




سقطت خيمتهم بتساقط الثلوج بعد أن هربوا من
جحيم الموت والقتل إلى أقرب مكان يقيهم قسوة البرد
والبشر ( فالطف بهم يارب البشر )




[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

حاصره الجليد حتى تجمدالطفل في يدي والده
حاصرتهن القسوة حتى تقاذفتهم الأمم كبعير جرب
يا ثلج كون دفاوسلام عليهم







اللهم يامن خذل هذا الطفل في هذا الموقف
وفي هذا الوقت فاللهم أخذله في الدنيا
وشرده شر مشرد واجعله هائمآ لايلقى صدى وأفتك به
اللهم إن كان حاكما ولم ينتصر لاخوته فاللهم
أنزع ملكه وأجعله بين الامم صاغرا
لايلقى تحيه ولاسلام وإنزل عليه ألامراض وألاوبئه ومزقه شر ممزق
واللهم إن كان عالما ولم يبلغ علمه لامته
فاللهم أحشره في قعر جهنم وأنزل عليه غضبك
وسخطك
واللهم إن كان تاجرا فاللهم رده مفلسا
وشتت شمله وأخلع قلبه وإنزل الحسرات حتى يلقاك
واللهم وإن كان عاديا وشاهد وسمع ولم
يحرك ساكنا فاللهم وقف الدماء في عروقه



ياربي أنني أبكي لحال آمتك المعيب والمشين
ياربي أنني أبكي لهؤلاء ألاطفال ماذنبهم
إن يشردوا في كل السبل والفجاج
والعالم المتشدق بالحرية وحقوق إلانسان
كشف عن إنيابه وعن وجهه القبيح
من لهم غيرك يارب


إين آمة محمد صلى الله عليه وسلم
إين احفاد الصديق
والفاروق
وذوي النورين
وأبى تراب






[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]


اللهم من خذل هذا الطفل الذي مات مضطجعآ ألارض
بعد أن يئس من جعجعة العرب التعساء والغرب
المتشدق بالآنسانية والقبيح
فأجعل موته هلاكآ لبشار اللقيط والروافض واليهود
والملحدين والنصارى وفساق العرب
الذين أبتليت بهم ألامه حتى صغر حجمها وهزلت وقفتها وضاع قولها


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]


لقد خذلتم أخوتكم وأبناء جلدتكم فلاتنظروا إلى
إمريكا الكافرة والغرب الصليبي
بل أرفعوا أكفكم للسماء وأطلبوا الرحمة واللطف من الله
ولاتنسوا الدعاء على من خذلكم


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]


جائعة تنتظر لقمة تقيها شر البرد والحرب
بينما في بلداننا الخليجية والعربية تقام الولائم
والسهرات والحفلات والدورات والمهرجانات
وتصرف ألاموال بلا حساب فاللهم أجعلها عليهم
حسرات إن لم يتوبوا إلى الله
وينقذوا أخوانهم المستضعفين في كل مكان

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]


( اللهم اليك اشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي
وهواني على الناس ياارحم الراحمين ، انت رب المستضعفين
وانت ربي الى من تكلني ال بعيد يتجهمني ؟
او الى عدو ملكته امري ؟ ان لم يكن بك غضب على فلا
ابالي ولكن عافيتك هي اوسع لي ،
اعوذ بنور وجهك الذي اشرقت به الظلمات ، وصلح عليه امر الدنيا
والاخره من ان تنزل بي غضبك او تحل بي
سخطك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة الابك )



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])


والله ان برد الجفا ما هزّ راسي
دام عندي بيت و الملبوس صوف
عـزّتي للشام مـن بطش الظروف
الشتا و الحرب و انواع المآسي













[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] iles%2Fstyles%2Fog_thumb%2Fpublic%2Ffeeds_images%2 F13%2F12%2F11%2F14.jpg%3Fitok%3DeLdFEsSp&cfs=1



ارتجفَ جسده الصغير وبقيت يــداه مرفوعتان من شدّة البرد

و ذهبَ يبحث عن الدفء هناك في الجنـة

حسبنا الله ونعم الوكيل

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]




[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] g


حتى الدواب هناك لم تحتمل .. فتجمدت ثم ماتت . .
الصورة بالقرب من مخيم اورفا لمخيم اللاجئين السوريين في تركيا ..


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]



ماذا بقي من طفولته ؟
فراشاً في العراء.. أم دمعة قهر ؟




[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]


صور من مخيمات اللئجين السوريين في عرسال لبنان


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]






يلتحفون العراء وليس لهم إلا الله سبحانه بعد أن تخلى عنهم القريب والبعيد


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]








وفي ألاخير هذه قصيدة كتبتها من قبل وهي تمثل
حالنا اليوم بكل صوره فالله المستعان






على مضض الرحيل آتيت مآضيآ
وممتطيآ ظهر الوغى بحماري
احملق في ألاجواء كيف هي
فمداركم والرب غير مداري
اعارض كل تيس تربع قرنه
وعند القتال آراه بخماري
يمارسون الشذوذ في كل معقلٍ
ويبصقون عالوجوه بكل عاري
عملاء الغرب كفى وكفى
خذلتم الدين باموالٍ وعقاري
ضاقت حلوقٍ تبجُ الصوت معلنةٌ
موت الشعوب بلا رحمة وغفاري
الذل موت الكريم وكيف يرهقة
فتوى غريبة وفيها كل اوزراي
آتيت كافرآ بالثورات كلها
البطش فيها مُهلك الصبياني
سفكٌ وقتلٌ وذلٍ خانعآ
بين الشيوخِ وزمرةِ الفجاري
هذا أبن عرسٍ وذاك بفندقٍ
بين الوكار يعيش جباني
فما النهيق يفيدك حِمارنا
فالجزع يقربك مخلب الجرواني
فلا تخشى الضباع ودونك صوتنا
يعربد بين الشق والشقاني
كلابٌ في الوغى مؤيد بطشها
على ألاطفال والغيد الجواري
تعربد كلما طاح مهرمآ
من ا الاجواد في الميداني
فحمل السلاح كل غضنفرآ
فلم ترى اللكيع ولا الجرذاني
لاذ البؤساء في كنف أبيضٍ
والروس تصدع بشرها السماني
والغرب يمضي في ركاب قتلنا
بين الحدود خنادق وناري
والفرس همت وأقبل جيشها
يعربد مثل الهرتم الفرفاري
فكيف يرضى الكريم بواقع ذلنا
والبوق ينفخ بالتقارب والحواري
اما والله من قبل قلت لكم
التيس تيس والحمار حماري




بقلم أخيكم/ سيف



يخجل الإنسان من نفسه عندما يبحث لأبنائه عن أفخرالأغطية
وأنعمها ويتفنن في اختيار الأطعمة بينما أهل سوريا
يلتحفون السماء ويأكلون القطط .


هذا الطفل مات شهيدآ في مخييمات الزعتري على آثر البرد القارس
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] KxFmuEkzsfB8gl3OyJX


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])



وهذا حال شبابنا في بلادنا وفي دول الخليج والامثله كثيرة


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]








مالنا غيرك يالله , مالنا غيرك يالله
مالنا غيرك يالله , مالنا غيرك يالله