المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سنة بعد سنة - نحن إلى أين ( مقالي الشخصي ) , بوابة بدر 2013


Eng_Badr
15-12-2013, 03:03 AM
سنة بعد سنة - نحن إلى أين ( مقالي الشخصي ) , سنة بعد سنة - نحن إلى أين ( مقالي الشخصي )
سنة بعد سنة - نحن إلى أين ( مقالي الشخصي ) , سنة بعد سنة - نحن إلى أين ( مقالي الشخصي )

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

تمر الساعات و الثواني
تمر الأيام و الأسابيع
حتى تأتي سنة لتليها سنة أخرى

في كل سنة يزداد حالنا من سيء إلى أسوء , يزداد الظلم الفقر و القهر
في كل سنة يزداد الملحدين
في كل سنة يزداد الظالمين
في كل سنة يزيد فيها العداء بين بعضنا
( في أوروبا أقاموا عملة موحدة و و نحن للأسف عملاتنا متفاوتة القيمة بشكل كبير فيما بيننا )
( في أوروبا اتحدوا و أقاموا اتحادا أوروبيا و نحن للأسف نعجز عن التحاور )
في كل سنة يزدادون توحدا و نحن يزداد افتراقنا

للأسف في هذه الأيام نحن أمة تتقن الكلام دون العمل - تتقن التأمل دون التفكر

إلى أين سنصل
كيف كنا و كيف و صلنا و إلا أين سنصبح


للأسف ألهونا بأمور تبعدنا عن ديننا
ألهونا بألعاب الورق و ألعاب الفيديو و الأفلام و كرة القدم و التلفاز بقنواته و برامجه الساقطة التي تفقد العقل اتزانه
استطاعوا أن يقسموا السودان بعد أن أخذوا لواء الإسكندرون و الأحواز و غيرها
فلسطين نعجز إلى الآن أن نطلق رصاصة واحدة لتحريرها


نقيم الحواجز بيننا فقط لأننا نختلف في بعض الأمور الدينية التي هي سنن فقط
الله لن يحاسبنا على السنن أكثر من هذا النزاع
فلماذا كل مصر على رأيه
و قرر أن ينازعه لأنه لا يتبع السنة التي يمشي عليها





لماذا لا يوجد مكان للرجل الصالح
لماذا طغى نظام المحسوبيات و الواسطات على جميع المعاملات
لماذا زاد التكبر
لماذا زاد التشاؤم
لماذا زاد الانحطاط في الأخلاق
لماذا يزيد السيء و القبيح و يقل الجيد و الجميل
لماذا أصبح التعري هو التحضر و أصبح التستر و الاحتشام هو التخلف



لقد نجحوا في زراعة الفتن بيننا
و نجحوا في خلق الحروب و النزاعات

حل القهر و اليأس في قلوبنا فأصبحنا كالعجائز نعجز عن التحرك و لو بخطوة للأمام


سنة بعد سنة إلى أين سنصل
أخوتي
أنت و أنا لن نكفي
لأن يدا واحدة لن تصفق
إذا لم نتكاتف فلن نتقدم و لو لخطوة





تحياتي للجميع
بقلمي و مجهودي
mehmet



جميع الحقوق محفوظة لتعب قلبي






سنة بعد سنة - نحن إلى أين ( مقالي الشخصي ) , سنة بعد سنة - نحن إلى أين ( مقالي الشخصي )
سنة بعد سنة - نحن إلى أين ( مقالي الشخصي ) , سنة بعد سنة - نحن إلى أين ( مقالي الشخصي )