المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التغذية في القران


Eng_Badr
06-11-2010, 03:49 PM
مجموعة الدكتور جميل القدسي هي منة من الله سبحانه وتعالى علينا ونعمة وفضل, فبعد سنوات من البحث العلمي والجهد الكبير وإيصال الليل بالنهار والعمل الدؤوب النوعي المميز , من الله سبحانه وتعالى بظهور هذه المجموعة إلى الوجود, والتي لم تنشأ في كافة مؤسساتها وفروعها ومصانعها وعلمائها وكوادرها وعامليها إلا لخدمة بحث جليل وعظيم منّ الله سبحانه وتعالى علينا باكتشافه ألا وهو أسس علم التغذية في القرآن الكريم, فهذا بحث ضخم في أكثر من 15000 صفحة لحد الآن, فيه من النقاط الإعجازية وآيات الله في علم التغذية وعلوم الفلسفة والفلك والفيزياء والطب والكيمياء وغيرها أكثر من 500 آية علمية جديدة ,وهوموزع في كتب موسوعة الغذاء الميزان الأربعين, وتم وضعه من قبل المجموعة ضمن خطة عالمية ليتم عرضه في 40 برنامجا تلفزيونية كل برنامج في ثلاثين حلقة من أجل نشر هذا العلم وجعله فائدة يستفيد منها الناس القاصي والداني والعربي والمسلم وغير المسلم وكل الناس , ذلك أن خطاب الله في القرآن دائما عندما يتحدث عن الطعام هو خطاب عام لكل الناس وليس للمسلمين, (يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ) (168) البقرة
أسس التغذية في القرآن يضع أسسا علمية في التغذية في نوع الطعام وكميته وأوقاته وكيفية تناوله
فهذا البحث الضخم باختصار يكتشف أن القرآن يضع أسسا كاملة لعلم التغذية , تتعلق بكمية الطعام التي يجب أن يتناولها الإنسان , وتوقيت دخولها للجسم , ونوعية هذا الطعام وأخيرا الكيفية التي يجب أن يتناول بها هذا الطعام من حيث علاقات هذه الأطعمة مع بعضها بعضا وأيها يجب أن يدخل للجسم أولا وهكذا , وبالرغم من تقدم الطب والأبحاث العلمية الغذائية على مستوى عال جدا , إلا أننا نجد أن القرآن الكريم قد سبقها بمراحل كثيرة , فنحن نجد أن القرآن يتفوق على الطب الحديث على سبيل المثال بتحديد أوقات تناول الطعام المثالية وعدد الوجبات المثالية وكميتها المثالية وذلك بقوله سبحانه وتعالى في خطابه للناس كافة أيضا وليس فقط للمسلمين بقوله " يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ " (31 ) الأعراف .