المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلام صالونات علمية : احترسوا الجفاف يهدد بلادنا


Eng_Badr
06-11-2010, 01:02 PM
۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])

كلام صالونات علمية :
احترسوا الجفاف يهدد بلادنا


لقاء مع العالم المصري الدكتور فاروق الباز
- بطاقة تعارف
ولدت في الأول من يناير عام 1938 بقرية طوخ التابعة لمركز السمبلاوين محافظة الدقهلية. حصلت علي بكالوريوس "كيمياء- جولوجيا" من جامعة عين شمس عام 1958. ثم حصلت علي الماجستير من معهد علم المعادن في ولاية ميسوري الأمريكي عام 1961. ثم الدكتوراه في التكنولوجيا الاقتصادية عام 1964 وبعد ذلك قررت العودة إلي مصر ولكنني فوجئت بأنني سأعمل في مجال بعيد عن تخصصي فعدت إلي أمريكا مرة أخري والتحقت بوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" وتدرجت في المناصب حتي أصبحت مدير مركز الاستشعار عن بعد ببوسطن. وأود أن أذكر أنني أب لأربع بنات وجد لسبعة أحفاد.
- ممر التنمية
* صرحت بأن كوكب المريخ قد أوحي لك بمشروع "ممر التنمية" لتعمير مصر حدثنا عن ذلك؟
** وجدت خلال أبحاثي أن سطح المريخ يشبه جنوب غرب الصحراء المصرية. كما أن طبيعة الكوكب تتشابه مع تضاريس وتربة الصحراء الغربية. وقد لفت انتباهي أيضاً محاولات الحكومة المصرية العديدة منذ آلاف السنين لنقل الشعب المصري من وادي النيل إلي الواحات أو توشكي مؤخراً ولكن للأسف كل المحاولات لم تنجح بعد.. ومن هنا تساءلت ما السبب في ذلك!. وبعد دراسات عديدة للصحاري المصرية وتضاريسها علي مدار 17 عاماً وجدت أن الحل هو ربط الصحاري ببعضها عن طريق التوسع عمرانياً وزراعياً وسياحياً ولكن لن يحدث ذلك بدون "ممر التنمية" الذي سيبدأ من العلمين حتي السودان وسأقوم ببناء عدة محاور بين الشرق والغرب وسأربط بينهما عن طريق الممر والذي سيكون مزوداً بالقطارات لتوصيل البضائع والسيارات لسهولة الانتقال وأنبوب مياه التي سيكون مصدرها البحيرات الموجودة بالفعل في توشكي والزائدة عن السد العالي ولا نستخدمها في الري. فهذه المياه ستنزل بالجاذبية من توشكي وحتي البحر المتوسط.
وأود أن أوضح أنني اخترت أن يكون هذا التوسع بين النيل والهضبة لأن هذه المنطقة مستوية ولا يوجد بها سيول أو كثبان رملية وبالتالي تكون آمنة للسيارات والقطارات. وأتمني أن يتم تنفيذ هذا المشروع بسرعة حتي نحافظ علي مستقبل الأجيال القادمة. فهذا الممر إذا اهتممنا به قد لا يستغرق أكثر من خمس سنوات لتنفيذه.

* ما معني أن هذا المشروع سيؤمن مستقبل الأجيال القادمة؟
** نعم. بالطبع سيؤمن مستقبلهم. وذلك لأنني لا أقوم بعمل ممر في الصحراء ولكنني سأنشئ ممراً بجوار وادي النيل. كما أن هذا المشروع سيحد من التعدي علي الأراضي الزراعية داخل وادي النيل. وسيفتح مجالات جديدة للعمران بالقرب من أماكن تكدس السكان. بالاضافة إلي توفير فرص عمل للشباب في كافة المجالات. كما أن هذا الممر سينمي مواقع السياحة والاستجمام بالصحراء الغربية. وتوسيع شبكة الطرق الحالية وبالتالي التخلص من زحام المرور. وأهم شيء أن هذا المشروع سيولد الأمل في قلوب الشباب وذلك لشعورهم بأن مستقبلهم سيكون أفضل..

اختفاء الأرض
* حذرت من تقلص الأراضي الزراعية في مصر.. فما الحل إذن؟
** بسبب هذه المشكلة أؤكد دائماً ضرورة إنشاء قري ومدارس جديدة بعيدة عن النيل لأن أي شيء يُبني علي حدود النيل جريمة في حق مصر وتاريخها.. وأحذر مرة أخري إذا استمررنا في بناء الفنادق والفيلات علي النيل سيؤدي ذلك إلي تقلص الأرض الزراعية وفي المقابل نجد أن التعداد السكاني بيزيد وبالتالي سأصل إلي فجوة لا حل لها ومن هنا أقترح ضرورة وضع "حد قانوني" يمنع بناء أي منشأة علي النيل حتي ولو كانت تابعة للقطاع الحكومي.

وادي الموت
* وهل معني ذلك أيضاً أننا قد نعاني من الفقر المائي في المستقبل؟
** ضحك قائلاً: علي فكرة مقياس الجفاف عندنا في مصر يصل إلي 200 وفي أمريكا "كاليفورنيا" لا تتعدي نسبته 7 درجات وعلي الرغم من ذلك يطلقون علي هذه المنطقة "وادي الموت" فما بالك بنسبته عندنا. وبصفة عامة مشكلة الجفاف تواجه مصر ودول العالم نتيجة تقلص الموارد وقد يكون "ممر التنمية" هو أحد أوجه الحل وأتمني تكثيف الدراسات في هذا المجال.

* تتوقع العديد من الإحصاءات غرق الدلتا في السنوات القادمة.. فما رأيك؟
** كل ما يقال عن غرق الدلتا ما هو إلا هراء وكلام مصاطب إن صح التعبير.. فالدلتا لن تغرق أبداً وأريد أن أوضح أن أي دلتا في العالم يحدث لها هبوط بسيط وذلك نتيجة تراكم حبيبات التربة القادمة من الجنوب والتي تشكل وزناً زائداً عن الدلتا وبالتالي تؤدي إلي هبوط الأرض. كما أن أي دلتا في العالم تهبط بحوالي 5 ملليمتر في السنة.

* هل من الممكن استغلال الأقمار الصناعية لتحديد أماكن السيول حتي لا نتعرض لكارثة العريش مرة أخري؟
** نعم ..يمكن تحديد المياه علي سطح الأرض.. فمن خلال الاستشعار عن بعد نجد أن للمياه لوناً مختلفاً عن الأرض مما يُمكنا ذلك من التعرف علي السيول وموضعها ولكن بعد حدوثها. فحتي الآن لم يستطع أحد أن يتنبأ بوقوع السيل ولكن لدينا أمل في الوصول لذلك فحالياً تجري العديد من الأبحاث حول وجود أقمار مخصصة للتنبؤ بالجو والأمطار وقد نصل إلي حل خلال 10 سنوات القادمة.

* ما الذي يعوقنا عن اكتشاف الثروات المعدنية الموجودة في الصحاري المصرية؟
** نحن لا نواجه أي عقبات. بالعكس توجد العديد من الأبحاث الجيولوجية التي تمدنا بالمعلومات والأفكار من أجل الاستمرار في اكتشاف هذه الثروات.

* هل لعلوم الفضاء علاقة باكتشاف النفط؟
** نعم توجد علاقة. ولكن التنقيب في هذه الحالة أفضل لأنه يقدم دليلاً واضحاً علي وجود البترول. بينما الاستشعار عن بعد يعطينا مجرد اشارات أولية.

* ما توقعاتك لمستقبل التنمية والعمران علي أرض مصر؟
** مصر أرض الخير دائماً.. بدليل مشروع توشكي حيث تردد العديد من الأقاويل حول هذا المشروع بأن به مياهاً إضافية عن احتياجات المشروع وبجوارها أرض صالحة للزراعة ولكن للأسف لا توجد ممرات بيننا وبين المشروع لذا فكرت في مشروع "ممر التنمية" حتي نستغل كل جزء من أرض مصر ونستصلحها لخدمة أبنائنا وتأمين مستقبلهم. فمصر ولادة للخير حيث قال تعالي في سورة البقرة "اهبطوا مصراً فإن لكم ما سألتم" صدق الله العظيم.

المصري عبقري.. ولكن
* من وجهة نظرك كيف نحقق الإصلاح التعليمي؟
** أزمة التعليم هذه لم يكن سببها الطالب. فالطفل المصري هو خير أطفال الأرض. فكلنا تعلمنا في مصر وتربينا علي أراضيها. وبالتالي فأنا أرفض المعادلة التي يؤمن بها الشباب الآن وهي أن السفر للخارج تعني الوصول لتحقيق الحلم. لذا أقول لهم المهم الإصرار علي حب العلم فنحن نستطيع أن نكون أحسن من أمريكا التي أصرت علي أن يكون لديها قمر صناعي مثل الاتحاد السوفيتي حتي تتخلص من فزع تأخرها في هذا المجال وبالفعل أنشأت مؤسسة الفضاء الأمريكية "ناسا" في 29 يوليو 1958م. وبالتالي أرجع غياب احترام التلميذ لأستاذه وعدم تقديس الطالب لمدرسته.. إلي أن التعليم في مصر بصراحة يحتاج إلي إصلاح وهو ما سيستغرق لتحقيقه 15 سنة. حتي يمكننا أن نجعل من كل طفل عالماً صغيراً يطور بلده ويحميها بعلمه.
أسباب النجاح

* ما سر نجاحك؟
** علمني والدي وهو كان أستاذ البحوث الإسلامية بالأزهر ومدرس الشيخ الشعراوي وقتها.. حب القراءة حيث قال لي إن "اقرأ" هي أول كلمة في القرآن الكريم.. لأنني كلما قرأت تعلمت وزاد فكري وبالتالي يزيد إيماني بالله. لذلك حرصت علي أن أجمع أكبر قدر من المعلومات في كافة المجالات.

* هل كانت كلمة "اقرأ" هي السبب في تعدد مؤلفاتك العلمية؟
** نعم فأنا لي حوالي 12 كتاباً منها أبوللو فوق القمر الصحراء والأرض الجافة وكتاب عن ممر التنمية كما كتبت العديد من المقاولات وشاركت في العديد من الجمعيات العلمية أيضاً.
۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞
بسم الله الرحمن الرحيم
{حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ}
صدق الله العظيم
۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞