المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مفتي الجمهورية يزور الخرطوم الاثنين ويخطب الجمعة في أكبر مساجدها


Eng_Badr
16-01-2011, 04:07 PM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]


بعد النجاح الكبير الذي حققته زيارته الأخيرة للهند في التقريب والتواصل على جميع المستويات الدينية والشعبية والسياسية، يبدأ فضيلة الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية زيارة رسمية للعاصمة السودانية الخرطوم غداً الاثنين، وتستمر على مدى ستة أيام.
ومن المقرر أن يلتقي المفتي خلالها نائب الرئيس السوداني على عثمان طه والدكتور أزهري التجاني وزير الإرشاد والأوقاف والدكتور أحمد على الإمام مستشار رئيس جمهورية السودان، ورئيس مجمع الفقه الإسلامي وعدد من القيادات الدينية والسياسية والتنفيذية بالسودان.
كما يشارك مفتي الجمهورية أثناء زيارته للخرطوم في اجتماع مجلس مجمع الفقه الإسلامي الذي سيقام بمنتدى النهضة والتواصل ويلقي خلالها محاضرة حول " النهضة الإسلامية مفهومها ومقوماتها " كما سيزور هيئة علماء السودان ودار مصحف أفريقيا ويحاضر خلالها عن الوحدة بين الشريعة الإسلامية والواقع و تتضمن الزيارة كذلك عقد لقاء موسع مع علماء السودان الشقيق بجامعة أفريقيا العالمية بالمقرن وجامعة القرآن الكريم وسيلقي فضيلته خطبة الجمعة بمسجد الشهيد كبرى مساجد السودان والتي من المقرر أن ينقلها التليفزيون السوداني على الهواء مباشرة بالإضافة إلى عقد عدة مقابلات إعلامية وصحفية مع كبرى الصحف والفضائيات السودانية.
وصرح فضيلة المفتي قبيل سفره أن زيارته للسودان الشقيق تأتي في إطار سعي مصر ودار الإفتاء المصرية الدءوب نحو التواصل والتنسيق وتوطيد التعاون بين الأشقاء من علماء الأمة ورموزها على المستوى الديني والثقافي والأكاديمي ومؤسساتها الدينية من أجل توحيد الجهود والرؤى لإظهار الصورة الحقيقية السمحة والوسطية للإسلام في الداخل والخارج وتبادل وجهات النظر والتباحث حول القضايا الإسلامية الراهنة والمستجدات الفقهية التي تشهدها الأمة العربية والإسلامية من متغيرات متلاحقة .
من جانبه أكد الدكتور إبراهيم نجم المستشار الإعلامي لدار الإفتاء والذي سوف يرافق فضيلة المفتى أن هذه الزيارة تكتسب أهمية خاصة في الوقت الحاضر للتأكيد على وجود فرص حقيقة لزيادة علاقات التقارب والتواصل بين الدول العربية والإسلامية وتفويت الفرص الرامية إلى تفتيت أواصر الوحدة والمحبة إيمانا بوجوب المحافظة على وحدة الأمة العربية والإسلامية في الوقت الذي تتصاعد فيه الحملات والمخططات المعادية والهادفة إلى دس الفرقة وتمزيق الصفوف وإحياء الفتن بين المسلمين.