المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قلم رصاص قاتل


Yara
17-12-2010, 07:45 PM
اكتب هذه الكلمات وأنا في غاية اليقين آن هناك سنه من عمري ضاعت في أول تجربه لي في مجال جديد كل ما جنيته من هذه التجربة الفشل المحتوم وهل هناك خطأ مني أم أنها الحياة تميل بأهلها ؟ وهل السنين هيه التي تغيرت أم أنها الدنيا التي تخبأ لي مالا اعرفه؟
سنوات مضت راحت وذهبت فبدل من أن أتقدم نحو هدفي أو نحو قاعدة الدنيا ودستور الحياة أو اجري في الدائرة التي تحتم علي الفرد أن يسير فيها مثله مثل أي إنسان أخر , دوافع هي التي تسيرنا بخطوات بطيئة جداَ نحو مرتق صعب هل هوا الذي فرض علي ؟ أم أنا الذي فرضت عليه هل التندم ينفع الآن؟
أحساس ما بداخلي يقول تمهل تمهل فان الزمان أو الدنيا ان صح التعبير لم تبدي لك ألا القليل هل آلامت بك قبل ذالك كان جوابي ليس الكثير فقال الإحساس الغامض استعد فحان دورك لتشرب من نفس الكأس الذي ذاقه الآخرون ............******

وكيف استعد وانا مقيد الرجلين مشلول لااملك الا ان اسطر هذة الكلمات من اعماق قلبي ثم اتسائل مرة اخرى
هل ستصيبني الدنيا اكثر لماذا لاتكون الدنيا بجواري بعض الوقت يملئ ها العزله سائراً في طريق مسدود محدود المعاني والاتجاهات ليس لدي صورة واضحة عن حركتي كانسان ماذا سوف يحدث في الاسبوع القادم وهل ستمر علي الحظات لترجع البسمه مرة اخرى علي شفتي ام انها ستقول لم اريك حتى الان الا رياح خفيفة ثم تنادي بعد ذالك وتقول- تاهب فالعاصفة قادمة لان جاءت لا تبقي و لاتزر العاصفة لشخص معين وهو انت كن صاحب صدر واسع- ثم اقول في نفسي اين هذا الصدر؟ لقد كلفت من حولي ملا يطيقون في تجربة خاسرة مدة من الزمن ضاعت من عمري ....ثم ياتي من بعيد سؤال يلح علي ويقول ماذا سيقول علي المجتمع في هذة السنة انسان فاشل ينتظر اعدائي هذة الحظة ليشنو الهجمة التي ستحطمني ستكون وصمة عار في تاريخي اوفي عمري
انسان ضائع اعترف بالخطاء الذي ارتكبتة وهوا اني لم اواكب الزمن لم اسير في الدائرة بالطريقة المثلى , زمان يقول لي: خذ يابني شيئ من الاشياء واحد وهوا عمري الذي لااعرف متى سينقضي ؟ واماذا سيحدث بعد غد هل ساكون تحت التراب كشاب يتذكرني الناس بأسى حسرة وسوف ينسون عما قريب ام سوف اعيش هذه الحظات التي ستمر علي بكل أسا اه ثم –اه-- تخرج اهاتي من داخل قلبي تقول لم يشعر احد بهمومك ويقولون يكفي عليه اسات الدهر لكن سوف يشمتون في
لكن استرجع للحظاتي في حياة اليأس بقولي
انـــــــــها الحيـــــــــــــاه