المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة مرعبة ! محظور مرضي القلب !!


Eng_Badr
15-12-2010, 07:32 AM
قصة واقعية """

تروي فيها " سيدة تبلغ من العمر الان اكثر من ثمانون عاما ""


ترجع احدثها لأعوام العشرينات وتروي انة في عام 1923 ميلاديا

واثناء رجوع الطالبة ثناء المحمدي من المدرسة فقابلها طالب يدعي سامي

اصر علي محادثتها وهي تتململ منة ""

حتي صارو اصدقاء " واشترطت علية ان يبقوا اصدقاء للأبد لا يفرقهم الا الموت

وفرح الاثنان كطالبان يغمرهما الفرح عندما يتقابلان ويفترقان علي لقاء ""


واثناء جلوسهما علي السور المعهود يتبادلان الضحكات والفرح والحزن ""

شب حريق في بناية امامهم ولأن سامي يغمرة شجاعة الصبية ""

ويريد مظهر الشجاعة امام صديقتة "

فعندما سمع استغاثة " جري وصعد الأربعة طوابق بسرعة الفهد كما روت الفتاة "

فلم يجدي شبابة ولا عنفوانة نفعا " ومع تصاعد الالهبة تمسكت بة النار

كمن رضت ان يكون هو حبيبها ""

وراح سامي ضحية شجاعتة ونبلة ""

ومنذ ذلك الوقت " ولا تصحو" ثناء " الا علي صراخ مستمر اين سامي اين سامي

وغلب معها والديها لمحاولة " ترويضها عما يدور لها اثناء الليل ""


وبعد فحوصات طبية لعدد لا بأس بة من الاطباء تم تشخيص الحالة علي انها صرع "


وبعد تناول كميات كبيرة من الادوية هدأت ثناء ""


ولم يمر اكثر من ثلاثة شهور "" واذ بها مفزوعة مرة اخري وتقفز من علي


سريرها " سامي سامي " فدخل والدها واحتضنها بشدة " صغيرتي لا تخافي


انا معك " صفي لنا ما ترين "" فصمتت ثناء " وانهارت بالبكاء " ابي امي "


اني اري سامي كل يوم يظهر لي وعيناة لونها " احمر اللون " ويرتدي ثياب


نارية ووجهة بة تشوها ت كبيرة "


وينادي علي في اذني "" لا تتركيني " وتقول ثناء انة نفس نداءة لي قبل الحادث


واذا بأبوها يصيح من الفزع ما هذا ما هذا " ما هذا ""




دخان كثيف بالحجرة ويكاد ان يختنق منة ويصيح فيهم """""""""


هيا بنا اني اراة "" اني اراة ""


فترد ام ثناء وتقول ماذا تري اخبرني ارجوك ""


فيرد بصوت جهور جدا ومخيف "" اره اره الا ترونة ""


سامي """"""""""" سامي """"""""" وحولة نار ودخان كثيف جدا "


الأم لا اري " ارجوك هيا بنا " هيا بنا " فيرد ويقول """""


لا استطيع لا استطيع """"""""""""""""""" الدخان كثيف ""


لا تتركوني بمفردي "" انة يقترب "" يقترب "" و يداه تطول وتطول



وتقصر ولا اكاد اراها من الدخان "" هل هذة ذراعة "" شكلها


مخيف "" فتصرخ ام ثناء "" انقذونا سامي المحروق هنا يا جيران


يا جيران "" لقد رايتة "" لقد رايتة "" لقد رايت سامي ""










فدخل احد الجيران مسرعا """ ولا يكاد يري من الدخان الكثيف "



وصاح " وصاح " هو الاخر بصوت جهور """" سامي " سامي "


"










"


"






من فضلك اعملي معاك واحد كفتة سيخ """