المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصائح هامه عند تناول لحوم الاضاحى


Yara
07-12-2010, 04:54 AM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

أخواني الكرام....

كل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الأضحى المبارك ، سوف اقدم لحضراتكم بعض نصائح الأطباء بخصوص أكل اللحوم فى العيد أعاده الله على الأمة الأسلامية باليمن والخير والبركات

عكس الاعتقاد الذي أشيع من قبل أن لحم الضان لكثرة الدهون به يعتبر الأصعب هضماً إلا أن الدراسات أثبتت أن اللحم الضأني أسهل أنواع اللحوم هضماً وذلك عكس الاعتقاد الشائع رغم كثرة الدهون يوضح السبب في هذا د. سعيد شلبي أستاذ ومستشار الباطنة والكبد بالمركز قومي للبحوث قائلا:
أن احتياج جسم الإنسان لا يتعدي1 جم لكل كيلو جرام من ...وزنه ولكن لا مانع من زيادة هذه النسبة قليلا بمناسبة عيد الأضحى.

لكن هذا الاستثناء يجب ألا يشمل الجميع, فمرضي الكلي مثلا يجب أن يقللوا من كمية البروتين التي يتناولونها عملا على عدم اجهاد الكلى, كذلك مرضي الفشل الكبدي ومرضي القلب, فيجب عليهم تجنب لحم الضأن نظرا لاحتوائه علي نسبة عالية من الدهون

الذين يعانون ارتفاع نسبة الدهون بالدم فيفضل أن يتناولوا قطعة صغيرة من لحم الرقبة او فخذ الخروف نظرا لقلة الدهون بها بشرط أن تكون مسلوقة.

أما بالنسبة للأطفال والمراهقين فيعتبر اللحم احتياجا ضروريا لنموهم ويمكنهم الإكثار منه في هذه المناسبة بشرط ألا يكون سمينا حتى لا يصابوا بتلبك معوي.

ويقدم د. شلبي بعض النصائح المفيدة للتعامل مع اللحوم وهي: الشواء ويعتبر افضل طرق اللحوم التي تحتوي علي نسبة عالية من الدهن حيث يساعد علي التخلص منها.

ولا يفضل الشواء في حالة وجود ادني شك بإصابة اللحم بالطفيليات أو الإصابات الميكروبية, لان هذه الطريقة لا تضمن وصول الحرارة الكافية الي كل الأجزاء المشوية ويفضل في هذه الحالة طهوه نئ مع الخضراوات, و السلق من افضل طرق الطهو لأنه يضمن القضاء علي جميع الطفيليات والبكتيريا

بالنسبة لكبد الحيوانات والأحشاء الداخلية و الكوارع والتي يفضل البعض تناولها فيجب الكشف عليها جيدا والتأكد من خلوها من الديدان أو الآفات المرضية والصفراء والتي يجب التخلص منها نهائيا, و يجب غسل الكرشة و الأمعاء جيدا بالماء الساخن وطهوها جيدا وإضافة البصل المبشور إليها أثناء الطهو, أما الكوارع فتحتوي علي الجيلاتين وهو ...نوع من البروتينيات الخفيفة والصحية لكن الإكثار منها يضر بصحة بعض المرضي

يحذر الدكتور أسامة محمد حسن أستاذ أمراض القلب بكلية الطب ــ جامعة عين شمس ــ مرضي القلب الذين يعانون قصوراً حاداً في دورة شرايينهم التاجية من الاقتراب نهائيا من خروف العيد ولحمه والامتناع عن أكله, وكذلك الذين يشتكون غالبا من آلام الذبحة الصدرية بصورة متكررة, حتى أن البعض منهم يحتاج إلى تكثيف علاجه داخل المراكز الطبية ...المتخصصة.. هذا بالنسبة للحم الضأن ذاته..

ولكن هناك خطرا آخر يهدد صحة مرضي الضغط المرتفع, ويتمثل في طريقة إعداد هذا اللحم للشي وهو ما نسميه ( التتبيل) الذي نستخدم فيه الصوص والتوابل وهذا مرفوض تماما لأنه يسبب ارتفاعا شديدا ومفاجئا في ضغط الدم لأصحاب الضغط المرتفع, وينبه هنا أستاذ أمراض القلب إلي خطأ شائع بين الناس برغم عواقبه الوخيمة وهو أن يتصور مريض الضغط العالي ان تناوله لأدوية الضغط يمنعه من الإصابة بهذا الارتفاع الشديد المفاجئ فيه, لأنه في الحقيقة يخدع نفسه ومن ثم يدخلها دائرة الخطر

يؤكد د. مجدي الجنيدي أستاذ أمراض الجهاز الهضمي والكبد بكلية ــ طب عين شمس ــ إنه يستحب تجنب أكل الضأني لمرضي المرارة المزمنة, والذين يشتكون أعراض ارتجاع الحمض من المعدة إلي المريء, لأن ارتفاع نسبة الدهون في الضاني يساعد علي ارتخاء العضلة القابضة لصمام الفؤاد الموجود ما بين المريء والمعدة, مما يسهل ارتجاع حمض المعدة نحوالمريء, ويصاحبه إحساس بالحرقان في الصدر وبارتجاع بعض مكونات المعدة نحو الحلق, كما أنه يمنع من أكل لحم الخروف كل من يعانون من عسر الهضم, وأيضا مرضي كل من القولون العصبي الإسهال, والفشل الكلوي, والهبوط في القلب .

وبالنسبة للأصحاء فينصح د. مجدي, بعدم الإكثار من أكله بصفة عامة, وينبه إلي أن الكمية المناسبة للشخص الصحيح هي100 جم, وأنه كلما قل استهلاك اللحوم عموما, وتم استبدالها بمصادر بروتين من أصل نباتي( مثل البقول) قلت مخاطر تصلب الشره من مضاعفات في شرايين المخ والقلب والأطراف, كما أن الإقلال من كمية اللحم المستهلك في الوجبة يتيح تناول كميات أكبر من أغذية مفيدة كالخضراوات والفاكهة الغنية بالفيتامينات والمعادن.

ينبه الدكتور يحيي الجمل أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس ورئيس الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال إلي أن لحم الخروف يعتبر من أصعب الأغذية التي يمكن أن يتعامل معها جسم الطفل بسبب احتوائه علي كمية كبيرة من الدهون الحيوانية التي تحتوي بدورها علي كميات كبيرة من الأحماض الدهنية المشبعة التي يصعب هضمها وامتصاصها بالأمعاء,...

وفي حالة تناول الطفل كميات كبيرة منها فإن الكبد يجد صعوبة في التعامل معها مما يؤدي إلي ترسب الدهون به وهو ما يطلق عليه( تدهون الكبد)..

وفي الوقت نفسه يزداد العبء علي كليتي الطفل للتخلص من هذه الدهون و البروتينيات الحيوانية..كما ينبه أيضا إلي أن الإكثار من اللحم الضأني يسبب للأطفال الإصابة بالإسهال وعسر الهضم, كذلك فإن ارتفاع نسبة الدهون في اللحم الضأني تسبب زيادة في وزن الطفل إذا ما استمر في تناولها لفترات طويلة خصوصا ما كان يعاني أصلا البدانة...

وينصح د. يحيي بالاعتدال في الكميات المقدمة من اللحم للطفل مع التركيز علي الحمراء منها وليس الحرمان منها, كما يحذر أيضا من الإفراط في أكل الكبدة الضاني والمخ بالنسبة للأطفال لاحتوائها علي كميات كبيرة من الدهون والكولسترول.

وأخيرا يقول انه إذا كان هناك( تحفظ) في تناول الأطفال اللحم الضأني, فهذا التحفظ يكون أكثر شدة مع الأطفال المرضي ببعض الأمراض مثل التهابات الكبد الفيروسية والتهابات الكلي الحادة والمزمنة والبول السكري وبعض أمراض الجهاز الهضمي