المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العسل في القران الكريم والسنة النبوية المطهـرة


Eng_Badr
04-12-2010, 05:44 PM
۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العسل في القران الكريم
والسنة النبوية المطهـرة


قال الله تعالى في العسل ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]****l.com/vb/forumdisplay.php?f=51)(( فيه شفاء للناس ))
هكذا وصفه خالقه سبحانه وتعالى وهو أصدق القائلين ،وما من شك في أن النصوص القرآنية والأحاديث النبوية الصحيحة التي وردت في العسل ،هي من أوضح النصوص وأرسخها على الإطلاق ،كما أنها من أوائل النصوص التي جزمت بالخواص العلاجية المفيدة والثابتة لهذه المادة العجيبة، قال الله تعالى:{وأوحَى رَبّكََ إلى النّحْلِ أنِ اتّخِذِيْ مِنَ الِجبَالِ بُيُوتاُ وَمِنَ الشّجَرِ ومِمّا يَعْرِشُونْ . ثمّ كٌلِي مِنْ كُلّ الثّمَرَاتِ فاْسْلُكِي سُبُلَ ربّكِ ذُلُلاَ َيْخرُجُ منْ بُطُوِنهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ ألوانُه فِيهِ شِفَاءٌ للنّاس }، قال علماء التّفسير عند قوله تعالى{فيه شفاء للنّاس}: أفادت الآية الإخبار أن العسل دواء لمّــاّ كثر الشفاء به.

وأورد البخاري ومسلم رحمهما الله في صحيحيهما أن النّبي صلى الله عليه وسلم قال إنْ كانَ فى شيءٍ من أدويتكمْ منْ خيرٍِففي شرطةِ محجمٍٍ ، أو شرْبةِ عسلٍٍ ، أو لذعةٍ بنار ، توافقُ الدّاء، وما أحبّ أن أكتوي).

وروى البخاري ومسلم في صحيحهما ،عن أبي سعيدٍ الخدري رضي الله عنه قال جاء رجلٌٌ إلى النّبيّ صلّى الله عليه وسلم فقال : إنّ أخِي استطلقَ بطنُه فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : اسقه عسلاًَ فسقاهُ ثمّ جاءهُ فقال : إنّي سقيتُه عسلاًً فلمْ يزِدهُ إلاّّاستطلاقا . فقال له ثلاث مرّاتٍ ثم جاء الرابعةََ فقال : اسقه عسلاًً . فقال : لقد سقيتُه عسلاًً فلم يزدْهُ إلا استطلاقاًُ فقال رسولُُ الله صلى الله عليه وسلم : صدقَ اللهُُ وكذبَ بطنُ أخيك، اسقِه عسلا، فسقاه فبرىء).

يقول أحد الأطباء إن الإسهال الحادّ الذي وصف له رسول الله صلى الله عليه وسلم العسل ، يحتمل أن يكون ناتجا عن تخمة ، أو ناجما عن عفونة معوية بدليلين :

الأول: أن كلاً من التخمة وعفونة الأمعاء سبَبٌ لفساد الهضم .

الثاني: أن الطبّ الحديث يداوي إسهال العفونة بمُسهّل أحيانا.

ويرى أن للوصفة النبوية ميزاتٌ ثلاث: الأولى : المعالجة المثلية، بمعالجة الإسهال بمسهّل، وذلك لدفع الفضلات ومحتوى الأمعاء الفاسدة . الثانية: اختيار العسل (وهو ملين )على المسهلات الشديدة التي تخرش الأمعاء، وأكثر الدوائيين اليوم إذا رغبوا بإعطاء مسهّل في حوادث الإسهال غير الطفيلية المنشأ ، فإنهم يفضلون المليّن. الثالثة : اختيار العسل من بين الملينات لأن فيه مواد مطهرة تقضي على الجراثيم.

لقد كان رسول الله صلى الله علية وسلم على يقين من شفاء بطن الرجل مهما بدا في ظاهر الآمر أن ما يسمى الواقع يخالف اليقين . لان اليقين أصدق من ذلك الواقع الظاهري الذي في النهاية ليصدقه . وهذا اليقين بأن العسل فيه شفاء للناس ورد في كتاب الله والرسول صلى الله عليه وسلم مؤمن وعلى يقين بكل قضية وبكل حقيقة وردت في كتاب الله.
ولان العسل فيه شفاء من جميع الأمراض .

فقد وصفه المصطفى صلى الله عليه وسلم لهذا الرجل على الرغم من أنه لم يره ، فلو كان العسل شفاء لبعض الأمراض دون بعضها لكان يلزم أن يتأكد المصطفى عليه الصلاة السلام من نوع المرض قبل أن يصف له العسل ، وقد يحتاج العسل إلى بعض الوقت لكي يظهر تأثيره الشافي ، وقد يختلف مقدار هذا الوقت من مرض إلى أخر ، كما وضح من تردد أخي المريض على المصطفى صلى الله عليه وسلم ويؤكد له رسول الله صلى الله عليه وسلم بضرورة الاستمرار في العلاج بسقي العسل

وروى البخاري : عن إبن عباس رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(الشفاء في ثلاثة : شربة عسل ، وشرطة محجم ، وكية بنار وأنهى أمتي عن الكي )

والمصطفى صلى الله عليه وسلم حينما يصرح بذلك فليس من دافع الهوى ، وإنما هو وحي يوحى إليه من ذي العلم والمقدرة من الله سبحانه وتعالى.

فالعسل على رأس قائمة الأدوية ، بل خيرها ، وفي ذلك إطلاق لشفاء جميع الأمراض وليس تخصيصاً لبعضها ، وفي ذلك أيضاً تأكيد لقدرته على شفاء الأمراض ، فالمصطفى صلى الله عليه وسلم يتصرف وفق حكمة من عند الله العليم الخبير .

وفي سنن ابن ماجه مرفوعاً من حديث ابن هريرة ـ قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( من لعق ثلاث غدوات كل شهر لم يصبه عظيم البلاء ) وفي ذلك إشارة على ضرورة الاستمرار في تناول العسل وأن يكون ذلك متصلاً وليس منقطعاً ، وهذا يفيد آن العسل إذا استعمل بهذه الصورة{ ثلاث مرات كل شهر} فانه يكسب الجسم القدرة على مقاومة الأمراض كما يكسبه أيضاً المناعة .


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])
۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])
۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞۩۞